مخيم فئة الثانوي “عالهوا” 2019

اختتمت الأمانة العامة لشبيبة موطن يسوع – فلسطين مخيمها الثالث لفئة الثانوي تحت عنوان “ع الهوا” في جبل النجمة قضاء رام الله بمشاركة اكثر من ٨٠ شخص من مختلف الرعايا حيث إمتدت فترة المخيم من يوم الاربعاء ٣١/٧ لغاية السبت ٣/٨ وقد تنوع برنامج المخيم روحيا، ثقافيا ومجتمعيا وترفيهيا. وقد ترأس القداديس اليومية المرشد الروحي للشبيبة الاب بشار فواضله والاب جوني بحبح، بالإضافة إلى الأمسية الروحية التي تخللها ايضا الاعترافات بحضور الاب جوني ابو خليل كاهن رعية الطيبة. وقام المشاركون في اليوم الثاني بزيارة لجامعة بيرزيت للتعرف على الجامعة بجولة شاملة في معظم الكليات حيث استقبلنا هناك ابن شبيبتنا الدكتور أمير خليل إبراهيم، ومن بعدها توجه كل المخيم إلى الطيبة لزيارة المسنين في بيت افرام حيث أستمع المشاركون هناك لغبطة البطريرك ميشيل صباح مؤسس شبيبتنا وقاموا بخلق جو من الفرح مع كل المسنين. وفي اليوم الثالث تنوع البرنامج مع التركيز عدالة فكرة المخيم وهي الفرح السماوي وأهميته في حياتنا، فبالرغم من كل شيء يجب أن نكون تلاميذ فرحيين، وفي نفس شاركنا الطالب الاكليريكي نديم جقمان بموضوع كيف استطيع عيش الفرح، بالاضافة الى تواجد الشماس بوب بولص الذي وضّح للمشاركين ما الفرق بين الحب والشهوة. واستضف المخيم السيد حمزة العقرباوي الذي أبدع في الحديث عن التاريخ المسيحي في بلدنا وأهمية ودور المسيحيين في إنشاء الحضارة العربية والإسلامية، وقد تفاعل المشاركين بطريقة رائعة معه. ووصل المخيم إلى قمته حين التفّت الشبيبة حول سر القربان الأقدس ضمن ساعة سجود وسر التوبة والمصالحة مع الله. تشكر الأمانة العامة لشبيبة موطن يسوع – فلسطين المسؤولين عن جبل النجمة. كما تشكر لجنة الثانوي الممثلة بجوسلين شاهين على تحضيرهم وتعبهم في هذا المخيم. يذكر أن هذا هو المخيم الثالث للأمانة لهذا الصيف وسيتبعه مخيم لفئتي الإعدادي والجامعي.

Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp