شبيبة موطن يسوع تشارك بمسيرة أحد الشعانين ٢٠٢٢

شاركت الامانة العامة للشبيبة المسيحية في فلسطين “شبيبة موطن يسوع” في احياء مسيرة احد الشعانين التقليدية داخل مدينة القدس .
وكانت المسيرة قد انطلقت من كنيسة بيت فاجي وترأسها غبطة البطريرك بيير بتيستا بيتسابلا بطريريك القدس للاتين.
وقبل الانطلاق القت الامين العام للشبيبة السيدة نادين بيطار ابو سحلية كلمة هامة بإسم الشباب المسيحي في فلسطين أكدت فيها على أهمية دور الشباب داخل الكنيسة وداعيةً أن يكون تمسكنا هذا العام بالرجاء خاصةً وسط ما نعيشه داخل بلادنا الحبيبة فلسطين، واضافت: “واليوم ها نحن نقف هنا على اتم الاستعداد لنحي ذكرى دخول يسوع الى مدينة السلام ونصرخ بأعلى اصواتنا: لا رجاء لنا الا فيك يا يسوع”.
ووجهت الامين العام دعوة صلاة من أجل جميع ابناء شبيبتنا من الضفة الغربية الذين مُنعوا من الوصول إلى مدينة القدس بهذا اليوم بسبب اجراءات الاحتلال التعسفية بحقهم وعدم اصدار التصاريح للمشاركة في الاحتفالات المسيحية.
وتقدمت شبيبة موطن يسوع بمشاركة رعية القدس في بداية المسيرة المتوجهة إلى كنيسة القديسة حنة .
ولدى وصول الشبيبة عند باب الاسباط قام المرشد الروحي للشبيبة الاب بشار فواضلة بطلب من الجميع الصلاة من أجل السلام في هذه المدينة وقال : “نحن مسيحيون فلسطينيون نعيش في ذات الاماكن التي عاشها المسيح، هذا الاله الذي اختار هذه الارض بالتحديد ليتجسد فيها ومن خلالها اعطانا الخلاص” ثم طلب الاب بشار من الجميع الركوع امام عظمة هذه المدينة المقدسة ورفع الايادي عالياً إلى ابينا السماوي والصلاة من أجل اظهار كلمة الحق في موطن يسوع.
وبعد بركة غبطة البطريرك الاخيرة انطلقت المسيرة الكشفية بقيادة مجموعة كشافة كاثوليك العرب ووصلت المسيرة إلى باب الجديد على الرغم من محاولة قوات الاحتلال لايقافها.

«   من 2 »

شارك مع الأصدقاء!

Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp
Share on email
Email
Share on twitter
Twitter
Share on telegram
Telegram