المدبر الرسولي يبارك مسبحة #بالرجاء_ننتصر ويثمّن عمل الشبيبة المسيحية في فلسطين

المدبر الرسولي يبارك مسبحة #بالرجاء_ننتصر ويثمّن عمل الشبيبة المسيحية في فلسطين. بارك المدبر الرسولي سيادة رئيس الأساقفة بيير بابتيستا بيتسابلاه المبادرة التي أطلقتها الأمانة العامة للشبيبة المسيحية في فلسطين خلال الآيام الماضية والتي تهدف لمؤازرة الشعب اللبناني بعد الحادث الأليم الذي تعرض له.جاء ذلك خلال اللقاء الذي جمع المدبر الرسولي مع الأمين العام للشبيبة المسيحية في فلسطين رافي غطاس حيث قام الأخير بتقديم هذه المبادرة وعرض خطة العمل التي تقوم بها الشبيبة لجمع التبرعات في مختلف الكنائس والرعايا في الأرض المقدسة، وبدوره ثمن سيادة رئيس الأساقفة هذه اللفتة الجميلة من أبناء الشبيبة داعياً الجميع للمشاركة بها ومؤكداً أن “تضامننا الحقيقي اليوم هو تضامن صلاة ومشاركة بالرجاء ثم تأتي جميع الأمور المادية”.وفي ختام الاجتماع قدم غطاس كُتيب التقرير السنوي والمالي للشبيبة المسيحية في فلسطين لعام ٢٠١٩ حيث أبدى المدبر الرسولي إعجابه وجدّد ثقته بعمل الأمانة والشبيبة. ويذكر أن الأمانة العامة للشبيبة المسيحية في فلسطين “شبيبة موطن يسوع” كانت قد أطلقت خلال الأسبوع الماضي مبادرة من القدس سلامٌ لبيروت التي تسعى من خلالها لبيع مسابح تذكارية خاصة تحمل اسم بيروت والقدس مع أرزة لبنان وزيتونة فلسطين تحت اسم “بالرجاء ننتصر” وتستمر هذه الحملة حتى نهاية الشهر الجاري.

Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp