الامانة العامة للشبيبة المسيحية في فلسطين تنهي ورشات عملها لمسؤول

أنهت الأمانة العامة لشبيبة موطن يسوع مساء الجمعة ٢١-٢-٢٠٢٠ ورشات العمل التي كانت قد بدأت بدها مطلع الشهر الحالي مع مسؤولي اللجان والفئات العمرية المختلفة الشبيبة بكل الرعايا. وعقدت الورشة الاخيرة الخاصة لمسؤولي الشبيبات الثانوية والجامعة والعاملة من مختلف رعايا موطن يسوع بمشاركة أكثر من 10 رعايا من مختلف المناطق حيث هدفت هذه الورشة إلى مساعدة المسؤولين في تنمية وإثراء الاسلوب للجذب الشباب نحو الكنيسة والشبيبة. وبعد التعارف وكسر الحواجز بين المشاركين قدم الأمين العام للشبيبة رافي غطاس نبذة عن الأمانة العامة موضحاً دورها مع الرعية ، حيث أكد غطاس ضرورة العمل داخل الرعايا مع مختلف الشبيبات حتى نصل إلى تحقيق رسالة ورؤية الأمانة العامة بالشكل الصحيح. بعد ذلك قدم الأمين العام الاسبق مغنم غنام محاضرة بعنوان ” الخدمة قيادة” تناول من خلالها كيف تكون قائد مؤثر من خلال أعمالك. وفي المساء اجتمع الخدام في أمسية تأمل في الكتاب المقدس أحياها المرشد الروحي الأب بشار فواضلة مع لجنة الصلاة حيث تأمل المشاركون بكلمة الله شاكرين السيد المسيح على كل عطاياه. وفي ختام اليوم الأول قدمت لجان الثانوي و الجامعي والعاملة سهرة ترفيهية للمشاركين حيث تضمنت ألعاب وكاريوكي. بدأ صباح اليوم الثاني باجتماع الخدام مع الأب بشار فواضلة تحت عنوان “هل الكتاب المقدس لي” تم طرح تساؤلات ثم الإجابة عنها حول طبيعة الكتاب المقدس وكيفية التعامل معه. وبعد النقاش تقسم خدام الشبيبة لمجموعتين حسب الفئات العمرية، إذ قامت السيدة ليلى دعيبس بالعمل مع مسؤولين الثانوي حول كيفية التعامل مع هذه الفئة، في حين اجتمع مسؤولو الجامعي و العاملة مع الأب خالد قموه تلاه الشماس وجدي طوال في حلقة تفاعلية حول الشبيبة و آلية جذبهم وعدم التركيز على الجانب الترفيهي فقط إنما على الجوانب الروحية و المعرفية . أما في القسم الثاني من اليوم، قدمت الانسة ندين بيطار عضو لجنة الصلاة محاضرة حول طريقة الاعتماد على الكتاب المقدس لبناء نشاطاتنا المختلفة. اما الأخت منى طوطح فعملت مع الثانوي على تحويل الالعاب الشعبية إلى العاب ذي أهداف مسيحية. واختتمت ورشة عمل خدام شييبة موطن يسوع بالقداس الالهي الذي ترأسه الاب بشار فواضله. تتقدم الامانة العامة بالشكر الجزيل لكل من ساهم بإنجاح هذا اللقاء من لجان الثانوي والجامعي و العاملة وجميع الضيوف الكرام.

Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp