اختتام ورشة العمل لاعضاء الامانة واطلاق آية العام2020

شبيبة موطن يسوع تطلق آية العام ٢٠٢٠ وتختتم ورشة عمل لأعضاء الأمانة ولجانها. “واقفٌ على الباب أقرع” هذه هي الآية التي اختارتها الأمانة العامة لترافقها خلال العام الحالي في كل نشاطاتها كما كشف الأمين العام لشبيبة موطن يسوع – فلسطين رافي غطاس خلال القداس الاحتفالي الذي عقد في كنيسة العائلة المقدسة – رام الله ووضح غطاس أن رؤية الشبيبة هذا العام تتخطى استهداف الأفراد الملتزمين بالشبيبات في الرعايا لتصل نحو جميع الشباب المسيحي في البلد مذكرينهم أن المسيح دائم الانتظار على باب قلوبنا لنفتح له وندخله على حياتنا. وقد ترأس القداس الإلهي الأب جمال خضر كاهن رعية رام الله ومساعده الاب سليمان حيفاوي ومرشد الشبيبة الاب بشار فواضله ومساعده الاب ريمون حداد بحضور جميع أعضاء الأمانة ولجانها وبعض من أبناء الرعية. رحب الأب خضر بالامانة وأكد أن المشاكل وازدحامها في حياتنا لا يجب عليها أن تبعدنا عن حياة يسوع كما فعل المقعد مع المسيح حين أنزلوه من سقف البيت ليشفى. وأضاف الاب جمال أن الفتور الذي تعانيه بعض الشبيبات في كنيسة اليوم هو السبب في بُعد بعض الشباب عن الكنيسة. جاء هذا القداس في نهاية ورشة العمل التي خصصتها الامانة العامة لجميع أعضائها، حيث تضمن لقاء مع المرشد الروحي الاب بشار فواضله حول الكتاب المقدس وطريقة استخدامه تبعه دورة اسعاف أولي مع المسعف السيد فادي قريطم من القدس. تشكر الأمانة العامة جميع من شاركوا بإعداد هذا النشاط متمنين العمل قدماً من أجل الشبيبة.

Share on facebook
Facebook
Share on whatsapp
WhatsApp